منشأة العباسة

منشأة العباسة

منشأة العباسة هي من اقدم قري مصر وتوجد لها اصول وجذور تاريخية حيث انها تتميز بموقع ممتاز تطل شرقا علي ترعة الاسماعيلية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الطهور شطر الإيمان ، والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله والحمد لله تملآن – تملأ – ما بين السماوات والأرض ، والصلاة نور ، والصدقة برهان ، والصبر ضياء ، والقرآن حجة لك أو عليك ، كل الناس يغدو ، فبائع نفسه ، فمعتقها أو موبقها ) رواه مسلم .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
أبريل 2020
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عماد احمد
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
salah elsayed
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
عبدالله احمد
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
متولي السيد
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
محمد حسن نجم
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
تامر صابر
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
Admin
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
abs_1690
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
alisayed84
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
تامر مكاوى
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_rcapخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_voting_barخطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  I_vote_lcap 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الأربعاء يونيو 05, 2013 8:59 pm

 

 خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????? ??
زائر



خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  Empty
مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان    خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان  Emptyالأحد يونيو 19, 2011 12:50 pm

المسجد الكبير بمنشأة العباسة الثامن من رجب1432ه
الموافق العاشر من يونية 2011

الأمن والأمان
العناصر والأفكار :-
1- ربط الموضوع بما مضى 0
2- تذكير ببعض الحوادث0
3- الأمن والأمان من منظور شرعى 0
4- شروط استمرار الأمن والأمان 0
5- واجب عملى 0

المقدمة:- 0000000000000000 أما بعد :-

فياأيها المسلمون منذ لقاءات ولعلكم تذكرون اننا تحدثنا فى جمعة تحت عنوان (حدثنى ميدان التحرير ) وقلت حدثنى ميدان التحرير فقال حدثتنى الأيام والليالى أنها حملت حملا طويلا ثم ذهبت به إلى ميدان التحرير لتضعه هنالك ولكن للأسف كانت الولادة قيصرية فسالت الدماء وتناثرت الأشلاء 0
ونحن نعلم جميعا أن لكل ولادة مخاض ويتبع كل مخاض آلام وربما يكون فى هذه الآلام شىء من القسوة 0 ولكن المبشر أن هذه الآلام لا تستمر طويلا فما هى إلا فترة قصيرة وتنتهى هذه الآلام ثم بعد ذلك يفرح بهذه الولادة وبالمولود الجديد 0

ونحن نعيش فى هذه الأيام وفى هذه الفترة تحديدا فترة الآلام التى تتبع الولادة ومن هذه الآلام فقدان شىء من نعمة الأمن والأمان 0

أيها المسلمون الكرام إن أحدنا الآن لا يأمن على نفسه إذا ذهب هنا أو هنالك 0
بل ينام فى بيته ولا يأمن على نفسه أو أهله أو ماله فقد كثرت حالات النهب والسرقة والبلطجة 0
وكلكم يعلم الحادث الأخير الذى حدث عند جارتنا قرية السعدية قتل شاب من الشباب وسرقت سيارته 0
ومنذ يومين تقريبا سرق عشرة آلاف جنيه بالقوة من سيارة فى مدخل من مداخل البلد

ومنذ ايام أيضا سرقت مواشى من بيتين من بيوت اهلنا 0
ومنذ ليلتين جاؤا وحاولوا كسر باب من أبواب بيوت جيراننا 0
والحالات كثيرة جدا أكثر من أن تحصر ولذلك فإننى سأتحدث إن شاء الله عن هذا الأمر من جانبين :-
أولا :- من منظور دينى 0
ثانيا :- عن واجب عملى 0
أولا :- من منظور دينى :-
أيها المسلمون إن الإنسان لا يشعر بقيمة الشىء إلا عند فقدانه لهذا الشىء فالأمن والأمان نعمة عظيمة من نعم الله علينا 0
ونحن فى هذه الأيام لا أقول فقدنا نعمة الأمان كلها ولكننا فقدنا جانبا يسيرا منها 0

ولعل الكثير يرجع ذلك إلى ظهور وانتشار اللصوص والبلطجية فقط ولكننى أقول لك أيها الحبيب لا !!!!!!!! أنظر إلى المشكلة من منظور أوسع من ذلك فإن الأمن والأمان نعمة والمنعم علينا بهذه النعمة هو الله رب العالمين فهو القائل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَن يَبْسُطُواْ إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ }المائدة11

وهو القائل {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ }إبراهيم6

وهو القائل { أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ }لقمان20

وهو القائل {وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ }النحل53
فالأمن والأمان نعمة والمنعم علينا بها هو الله رب العالمين 0
وزوال هذه النعمة بلاء وكلنا متفق على ذلك 0
ولكن دعونا نتفق على قول عبدالله بن عباس ( اللهم إنه لم ينزل بلاء إلا بذنب ولم يكشف إلا بتوبة)

فما زالت هذه النعمة إلا بزوال أسبابها ومن أهمها :-
1- الإيمان الخالص الذى لا يشوبه شرك فلقد قال الله رب العالمين {الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ }الأنعام82

2- عمل الصالحات فلقد قال الله رب العالمين {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

3- شكر النعمة لقول الله رب العالمين لقول الله {وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ }النحل112

4- الاستغفار لقول الله تبارك وتعالى {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الأنفال33

قال على بن أبى طالب (كان لنا فى الأرض أمانان من عذاب الله رفع أحدهما فدونكم الآخر أما الذى رفع فهو رسول الله وبقى الآخر وهو الاستغفار 0

إذا كنت فى نعمة فارعها 0000000000 فإن المعاصى تزيل النعم
وصنها بطاعة رب العباد 000000000 فرب العباد سريع النقم

ولو سألت وقلت ما هو الواجب العملى ؟؟؟؟؟؟؟
لقلت لك إرجع إلى ما فعله السلف الصالح فى مثل هذه المواقف :-

فهذا هو سيدنا عباد بن بشر فى غزوة ذات الرقاع ينزل رسول الله منزلا هو واصحابه فيقول المصطفى ( من رجل يكلؤنا ليلتنا أى يحرسنا ليلتنا هذه قال فانتدب رجل من الأنصار ورجل من المهاجرين فقالا نحن يا رسول الله قال فكونا بفم الشعب قال وكان رسول الله قد نزل واصحابه إلى شعب من الوادى وهما عمار بن ياسر وعباد بن بشر فلما خرج الرجلان إلى فم الشعب قال الأنصارى للمهاجرى أى الليل تحب أن اكفيكه أوله أم آخره ؟ قال بل إكفنى أولهقال ونام عمار بن ياسر وقام عباد بن بشر ينظر إلى الكون من حوله فإذا به يرى الليل هادئا فتاقت نفسه ان يقرأ وهو يصلى قال بن إسحاق فاضطجع عمار فنام وقام الأنصارى يصلى فأتى رجل فلما رآه عرف أنه حارس القوم فرمى بسهم فوضعه فيه فنزعه عباد ثم رمى بآخر فنزعه عباد فرماه بسهم ثالث فنزعه عباد ثم ركع وسجد وايقظ صاحبه فلما رآه عمار على هذا الحال قال هلا أيقظتنى أول ما رماك قال كنت أقرا فى سورة فكرهت أن اقطعها حتى أنفذها وايم الله لولا أن أضيع ثغرا أمرنى رسول الله بحفظه لقطع نفسى قبل أن أقطعها 0 أخرجه أبو داود وأحمد وابن خزيمة وابن حبان والحاكم والبيهقى 0

وهذه هى السيدة صفية عمة النبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة خيبر ترك النبى النساء فى الحصن وجاء يهودى لينظر فى الحصن هل فيه حماة أم تركه من غير حماه فرأته السيدة صفيه يحوم حول الحصن فما كان منها إلا أن أخذت عمودا من حديد فضربته على رأسه ثم احتذت رأسسه ثم ألقتها على اليهود فقال قائل اليهود قد علمنا أن محمدا لم يترك النساء من غير حماه

فياليت نسائنا تنجب نساء مثلها بل رجالا كصفيه 0

فلو كان النساء كمن ذكرن 00000000000 لفضلت النساء على الرجال
فما التأنيث لاسم الشمس عيب 000000000 وما التذكير فخر للهلال

وأخيرا اقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عينان لا تمسهما النار أبدا عين باتت تكلأ في سبيل الله وعين بكت من خشية الله رواه أبو يعلى ورواته ثقات والطبراني في الأوسط إلا أنه قال عينان لا تريان النار ( حسن صحيح





كتبه الفقير إلى عفو ربه
أبو أنس أحمد عبد الحفيظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة الجمعة بالمجد الكبير بمنشأة العباسة بعنوان الأمن والأمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منشأة العباسة  :: الفئة الأولى :: اخبار العباسة-
انتقل الى: